أقول لحرف قد تخون نيها

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

أَقولُ لِحَرفٍ قَد تَخَوَّنَ نَيَّها

دُؤوبُ السُرى إِدلاجُهُ وَأَصائِلُه

عَلَيكَ بِقَصدٍ لِلمَدينَةِ إِنَّها

بِها مَلِكٌ قَد أَترَعَ الأَرضَ نائِلُه

نَمَتهُ فُروعُ الزَبرِقانِ وَقَد نَمى

بِهِ مِن قُرَيشِ الأَبطَحَينِ أَوائِلُه

لَهُ أَبطَحاها الأَعظَمانِ إِذا اِلتَقَت

قُرَيشٌ وَكانَ المَجدُ أَعلاهُ كاهِلُه

أَقولُ لِأَزوالٍ أَبوهُم مُجاشِعٌ

بَني كُلُّ مَشبوبٍ طَويلٍ حَمائِلُه

إِلى خالِدٍ سيروا فَإِن تَنزِلوا بِهِ

جَميعاً وَقَد ضُمَّت إِلَيهِ ذَلاذِلُه

تَكونوا كَمَن لاقى الفُراتَ إِذا اِلتَقى

عَلَيهِ أَعالي مَوجِهِ وَأَسافِلُه

وَكائِن دَعَونا اللَهَ حَتّى أَجابَنا

بِأَبيَضَ عاصِيٍّ تَفيضُ أَنامِلُه

نَمَتهُ بَطاحِيّو قُرَيشٍ كَأَنَّهُ

حُسامٌ جَلا الأَطباعَ عَنهُ صَياقِلُه

نَمَتهُ النَواصي مِن قُرَيشٍ وَقَد نَمى

بِهِ مِن تَميمٍ رَأسُ عِزٍّ وَكاهِلُه

أَتانا رَقيبُ المُستَغيثينَ رَبُّنا

تَفيضُ عَلَينا كُلَّ يَومٍ فَواضِلُه

كَأَنَّ الفُراتَ الجَونَ أَصبَحَ دارِئا

عَلَينا إِذا ما هَزهَزَتهُ شَمايِلُه

أَتى خالِدٌ أَرضاً وَكانَت فَقيرَةً

إِلى خالِدٍ لَمّا أَتَتها رَواحِلُه

فَلَمّا أَتاها أَشرَقَت أَرضُها لَهُ

وَأَدرَكَ مَن خافَ المُلِحّاتِ نائِلُه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

ويوم كظل السمهري قصرته

ويومٍ كظلّ السمهريّ قصرتهُ بمنجز وعدٍ كدتُ أقضي ولا يقضي سقاني على أجفانه من رضابه فواخجلةَ الصهباء والنرجس الغضِّ وظلتُ أعافُ البابليَّ ونشرهُ كمثل فتيق

ديوان أبو نواس
أبو نواس

لا تحزنن لفرقة الأقران

لا تَحزَنَنَّ لِفُرقَةِ الأَقرانِ وَاِقرِ الفُؤادَ بِمُذهِبِ الأَحزانِ بِمَصونَةٍ قَد صانَ بَهجَةَ كَأسِها كِنُّ الخُدورِ وَخاتَمُ الدَنّانِ دَقَّت عَنِ اللَحَظاتِ حَتّى ما تَرى إِلّا اِلتِماعَ

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

وكم ساع ليثري لم ينله

وَكَم ساعٍ لِيُثري لَم يَنَلهُ وَآخِرُ ما سَعى الخُلُقُ الثَراءَ وَساعٍ يِجمَعُ الأَموالَ جَمعاً لِيورِثَها أَعادِيَهُ شَقاءَ وَما سِيّانِ ذو خُبرٍ بَصيرٌ وَآخَرُ جاهِلٌ لَيسا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر حاتم الطائي - أضاحك ضيفي

شعر حاتم الطائي – أضاحك ضيفي

أُضاحِكُ ضيفي قبلَ إنزال رَحْلِهِ ويُخْصِبُ عِندي والمَحَلُّ جَدِيبُ وما الخِصْبُ لِلأَضْيافِ إن يَكْثُرَ القِرَى ولكنما وجهُ الكريمِ خَصِيبُ — حاتم الطائي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لولا الحياء لعادني استعبار - جرير

لولا الحياء لعادني استعبار – جرير

لَولا الحَياءُ لَعادَني اِستِعبارُ وَلَزُرتُ قَبرَكِ وَالحَبيبُ يُزارُ وَلَقَد نَظَرتُ وَما تَمَتُّعُ نَظرَةٍ في اللَحدِ حَيثُ تَمَكَّنَ المِحفارُ – جرير Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً