أقول بالله لا بكوني

ديوان محيي الدين بن عربي

أقول بالله لا بكوني

فإنه بالدليلِ عيني

إن الحدوث الذي لكوني

قد حال ما بينه وبيني

في نظر العقلِ لا بكشفي

فالبينُ بيني والبينُ بيني

إنْ دلَّ أني له بغير

فذاك لي إذا سألت عوني

أو قلتُ إني له بعين

أكذبني صوته وصوني

فالأمر بيني وبين حبي

عليه نبني إن كنتَ تبني

أثنيتَ يوماً عليَّ جهلاً

فقال أثني عليَّ تثني

فنيت عني به إليه

وذاك ما لم يقم بظني

وما جهلتُ الرويّ فيما

نظمته فانظروه مني

فما تراه من نظم قولي

فليس شعراً خذوه عني

بل هو ما قال فيه ربي

من ذكر جمع ببينِ كوني

فكلُّ ما في الوجود نظمٌ

وليس شعراً والوزنُ وزني

ليس الفراهيد لي إمامٌ

أنا إمام له فإني

في كلِّ ما قلت من روي

علام وقتي فلا تثني

في آل عمرانَ إن نظرتم

بيتٌ وفي توبة وثني

بالحجر واعلم بأنَّ قولي

في كلِّ ما قلت عنه يغني

فالرقم مني والحقُّ يملي

فكلُّ ما خُط ليس مني

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات