أقسمت والحنث له آثام

ديوان ابن الرومي

أقسمتُ والحنثُ له آثامُ

بمن له المشْعَرُ والمقامُ

أنكَ ما راضَ لك الصيامُ

طرْفاً ولا فرْجاً له عُرامُ

ولا لساناً سيفُه حُسامُ

عادته التكْذابُ والتأثامُ

لوجهك الإجلالُ والإكرامُ

عن ذاك والتبجيلُ والإعظامُ

يفديك مَنْ في سيره اقتحامُ

ما لم يُكفكِفْ غربَه اللجامُ

راض سواك الجوعُ والأُوامُ

وراضك الإيمانُ والإسلامُ

والولدُ الصالح والأعمامُ

رياضةً أيسرُها الإحكامُ

أولئك الساداتُ والأقوامُ

حَلّوْكَ آداباً لها نظامُ

أدابَ أملاك لهم أحلامُ

تُشْفَى بها الأدواء والأسقامُ

لا صَدِيَتْ هاتيكمُ العِظامُ

ولا أغَبَّتْ سقْيها الرّهامُ

حتى تُرَوَّى تلْكُمُ الرّمامُ

بل أدَّبتْك الفطرةُ التَّمامُ

ومَحْتَدٌ أَعراقُه كرامُ

من قبل أن تلزمك الأَحكامُ

وقبلِ قِيلِ الناس يا غلامُ

فُطِمتَ مذ آن لك الفِطَامُ

من كل ما تَتْبعُهُ الآثامُ

فجئتَ لا يرهقكَ الملامُ

تسيرُ في القصْد ولا زمامُ

يُلْزمك القصْدَ ولا خطامُ

إذا اعتدى في لومك اللُّوَّامُ

وحاولوا الذامَ فأعيا الذامُ

قالوا امرؤٌ لما له ظلَّامُ

ذلك عيبٌ ما بك احتشامُ

منه ولا فيك به اكتتامُ

لا زال مالٌ لك يستضامُ

في ظلّ عزٍّ منك لا يرامُ

يهضِمُه منك امرؤٌ هَضَّامُ

للمال يرضى ظلمَه الحكّامُ

سيشكر الشهرُ لك الحرامُ

أَنَّكَ لمَّا هَرَّهُ الطَّغامُ

ونَبَحَتْ في وجههِ اللئامُ

ولم يُعَظّمْ حقَّه أقوامُ

فيهمْ عليهِ بالخنا إقدَامُ

كأنهمْ من جهلهم أنعامُ

ليس على أفواههم خِتامُ

ولا لضيفٍ عندهم ذمامُ

بَشَّ به منك فتى بسامُ

طَلْقُ المحيَّا ماجدٌ قَمْقَامُ

أبيضُ يُستَسْقَى به الغمامُ

سامِيَةٌ همَّتُه هُمامُ

عُرضتُه الإطعامُ لا الطعامُ

وقوتُه الحكمةُ لا الحُكَّامُ

تَرْعى جَنَابَيْ داره الأيتامُ

والأمهات الجُوّعُ العِيامُ

عُروةُ صدقٍ مالها انفصامُ

لكلّ ملهوف بها اعْتصَامُ

متيَّمٌ بالعُرْف مستهامُ

للجود في أمواله احتكَامُ

لا يلتقي راجيه والإعدامُ

أو يلتقي الإضْحاءُ والإعْتَامُ

بحران ما بينهما التئامُ

للخير فعَّالٌ به هَمّامُ

تُورقُ من معروفهِ السِّلامُ

يلقحُ منه البلد العقامُ

له إذا ما اصطُنع ابتسامُ

يعود منه الطَّولُ والإنعامُ

إذ كلُّ غَيْث عوْدُهُ جَهامُ

يعطي عطايا ما لَها انصرامُ

حَتْمٌ عليه كَرُّها لِزامُ

لها على سُؤَّاله ازدحامُ

ذاتُ سماء مالَها إنْجامُ

يعقب إنجاماً لها إنْجامُ

من كل أرض برقُها يُشامُ

ليس على آفاقها قَتامُ

جَلْدٌ فما تؤلمُه الآلامُ

في الله صَوَّامٌ له قوامُ

لا يعتريه الأيْنُ والسَّآمُ

كأنَّما الجهدُ له استجمامُ

يثني عليه النورُ والظلامُ

من كلّ فحشاءَ له إحْرامُ

ما زال والرشد له إمامُ

ترعيةً للدين لا ينامُ

عنه إذا ما استثقل النُّوَّامُ

ثبتٌ إذا زُلزلت الأقدامُ

بحجة اللَّه له رِجَامُ

صَدْقٌ إذا ما حَمِس الخصامُ

لولاه أضحتْ تُعبدُ الأصنامُ

وعادت الأنصاب والأزلامُ

فَصُمْ وأفطِرْ مارساً شَمامُ

في نِعمٍ يوليكَها المِنعامُ

لها تمامٌ ولها دوامُ

يمرُّ عامٌ ويكرُّ عامُ

بها إلى أن تنفذَ الأعوامُ

موفورةً منها لك الأقسامُ

وحظُّ مَنْ يحسدك الإرغامُ

وحرُّ غيظ دونَهُ الضّرامُ

تَمطُلُهمْ بيومِكَ الأيامُ

ويعتفيهم دونكَ الحِمامُ

فأنتَ روحٌ والورى أجسامُ

ليس لهم إلا بها قوامُ

لم يفنَ ما فيكَ بل الكلامُ

وانقضتِ الخطُبةُ والسلامُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات