أقام على عهد النبي وهديه

ديوان حسان بن ثابت
شارك هذه القصيدة

أَقامَ عَلى عَهدِ النَبِيِّ وَهَديِهِ

حَوارِيُّهُ وَالقَولُ بِالفِعلِ يُعدَلُ

أَقامَ عَلى مِنهاجِهِ وَطَريقِهِ

يُوالي وَلِيَّ الحَقِّ وَالحَقُّ أَعدَلُ

هُوَ الفارِسُ المَشهورُ وَالبَطَلُ الَّذي

يَصولُ إِذا ما كانَ يَومٌ مُحَجَّلُ

إِذا كَشَفَت عَن ساقِها الحَربُ حَشَّها

بِأَبيَضَ سَبّاقٍ إِلى المَوتِ يَرفُلُ

وَإِنَّ اِمرَأً كانَت صَفِيَّةُ أُمُّهُ

وَمِن أَسَدٍ في بَيتِها لَمُرَفَّلُ

لَهُ مِن رَسولِ اللَهِ قُربى قَريبَةٌ

وَمِن نُصرَةِ الإِسلامِ مَجدٌ مُؤَثَّلُ

فَكَم كُربَةٍ جَلّى الزُبَيرُ بِنَفسِهِ

عَنِ المُصطَفى وَاللَهُ يُعطي فَيُجزِلُ

فَلا مِثلُهُ فيهِم وَلا كانَ قَبلَهُ

وَلَيسَ يَكونُ الدَهرَ ما دامَ يَذبُلُ

ثَناؤُكَ خَيرٌ مِن فَعالِ مَعاشِرٍ

وَفِعلُكَ يا اِبنَ الهاشِمِيَّةِ أَفضَلُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان حسان بن ثابت، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة. واشتهرت مدائحه في الغسانيين، وملوك الحيرة، قبل الإسلام، وعيى قبيل وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

قالت خزائن علم إن شكا ألما

قالت خزائن علمٍ إن شكا ألماً وزيرنا فلنعم الأخوَّة الشركه هذا أخوه الذي بالسعدِ أنعته الله يبقي لنا في عمرِه البركه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان الأخطل
الأخطل

ألم ترني أجرت بني فقيم

أَلَم تَرَني أَجَرتُ بَني فُقَيمٍ بِحَيثُ غَلا عَلى مُضَرَ الجِوارُ بِعاجِنَةِ الرَحوبِ فَلَم يَسيروا وَآذَنَ غَيرُهمُ مِنها فَساروا إِذا الأَسَدِيُّ حَلَّ بِغَيرِ جارٍ فَلَيسَ بِهِ

ديوان ابن الفارض
ابن الفارض

أي شيء حلو إذا قلبوه

أيّ شيءٍ حلوٍ إذا قَلَبُوهُ بعدَ تصحيفِ بَعْضِهِ كان خِلوَا كادَ إن زيدَ فيهِ من ليلِ صَبٍّ ثُلُثَاهُ يُرَى مِنَ الصّبح أضوَا ولهُ اسمٌ حُرُوفُهُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - وحالات الزمان عليك شتى

شعر المتنبي – وحالات الزمان عليك شتى

أَسَيفَ الدَولَةِ اِستَنجِد بِصَبرٍ وَكَيفَ بِمِثلِ صَبرِكَ لِلجِبالِ فَأَنتَ تُعَلِّمُ الناسَ التَعَزّي وَخَوضَ المَوتِ في الحَربِ السِجالِ وَحالاتُ الزَمانِ عَلَيكَ شَتّى وَحالُكَ واحِدٌ في كُلِّ

شعر الإمام الشافعي - محن الزمان كثيرة لا تنقضي

شعر الإمام الشافعي – محن الزمان كثيرة لا تنقضي

مِحَنُ الزَمانِ كَثيرَةٌ لا تَنقَضي وَسُرورُهُ يَأتيكَ كالأَعيادِ مَلَكَ الأَكابِرَ فَاِستَرَقَّ رِقابَهُم وَتَراهُ رِقّاً في يَدِ الأَوغادِ — الإمام الشافعي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

شعر ابن رشيق القيرواني- أحب أخي و إن عرضت عنه

شعر ابن رشيق القيرواني- أحب أخي و إن عرضت عنه

أُحِبُّ أَخي وَإِنْ أعْرَضْتُ عَنْهُ وَقَلَّ على مسامِعِهِ كلامي وَلي في وَجْهِهِ تَقْطيبُ راضٍ كَما قَطَّبْتَ في إثْرِ المُدامِ وَرُبَّ تَقَطُّبٍ مِنْ غَيْرِ بُغْضٍ وَبُغْضٍ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً