أف على الدنيا وأسبابها

ديوان علي بن أبي طالب
شارك هذه القصيدة

أَفٍّ عَلى الدُنيا وَأَسبابِها

فَإِنَّها لِلحُزنِ مَخلوقَة

هُمومُها ما تَنقَضي ساعَةً

عَن مَلِكٍ فيها وَعِن سُوَقه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان علي بن أبي طالب، شعراء صدر الإسلام، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب

أبو الحسن علي بن أبي طالب الهاشمي القُرشي. اشتهر بالفصاحة والحكمة، فينسب له الكثير من الأشعار والأقوال المأثورة. كما يُعدّ رمزاً للشجاعة والقوّة ويتّصف بالعدل والزُهد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

جلت الظلماء بللهب

جَلَتِ الظَلماءُ بِللَهَبِ إِذ بَدَت في اللَيلِ كَالشُهُبِ فَاِنجَلَت في تاجِها فَجَلَت ظُلَمَ الأَحزانِ وَالكُرَبِ خُرَّدٌ شابَت ذَوائِبُها وَفُروعُ اللَيلِ لَم تَشِبِ سَفَرَت كَالشَمسِ ضاحِكَةً

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

أين المفر من القضاء

أَينَ المَفَرُّ مِنَ القَضا ءِ مُشَرِّقاً وَمُغَرِّبا اِنظُر تَرى لَكَ مَذهَباً أَو مَلجَأً أَو مَهرَبا سَلِّم لِأَمرِ اللَهِ وَأَر ضَ بِهِ وَكُن مُتَرَقِّبا وَلَقَلَّ ما

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

لعل أناسا في المحاريب خوفوا

لَعَلَّ أُناساً في المَحاريبِ خَوَّفوا بِآيٍ كَناسٍ في المَشارِبِ أَطرَبوا إِذا رامَ كَيداً بِالصَلاةِ مُقيمُها فَتارِكُها عَمداً إِلى اللَهِ أَقرَبُ فَلا يُمسِ فَخّاراً مِنَ الفَخرِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر نزار قباني - ماذا أعطيك سوى قدرٍ

شعر نزار قباني – ماذا أعطيك سوى قدرٍ

ماذا أعطيـكِ؟ أجيبيـني قلقـي؟ إلحادي؟ غثيـاني ماذا أعطيـكِ سـوى قدرٍ يرقـصُ في كفِّ الشيطانِ أنا ألـفُ أحبّكِ.. فابتعدي عنّي.. عن نـاري ودُخاني فأنا لا أمـلكُ

له حاجب كالنون فوق جفونه - عنترة بن شداد

شعر عنترة بن شداد – له حاجب كالنون فوق جفونه

أَغَنُّ مَليحُ الدَلِّ أَحوَرُ أَكحَلٌ أَزَجُّ نَقِيُّ الخَدِّ أَبلَجُ أَدعَجُ لَهُ حاجِبٌ كَالنونِ فَوقَ جُفونِهِ وَثَغرٌ كَزَهرِ الأُقحُوانِ مُفَلَّجُ وَرِدفٌ لَهُ ثِقلٌ وَخَصرٌ مُهَفهَفٌ وَخَدٌّ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً