شارك هذه القصيدة

أغيدُ عبريٌّ لهُ عِمَةٌ

حَكَتْ منَ العشّاقِ ألوانا

لقدْ سبى بالنورِ شمسَ الضحى

فهل أتى مِنْ آلِ عِمرانا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الوردي

ابن الوردي

ابن الوردي شاعر أديب مؤرخ وفقيه ولد في معرة النعمان (بسورية) سنة 691 هـ / 1292 م وتوفي بالطاعون في حلب في سنة 749 هـ / 1349 م. وهو عمر بن مظفر بن عمر بن محمد ابن أبي الفوارس، أبو حفص، زين الدين ابن الوردي المعرّي الكندي المعروف بابن الوردي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

سواي استمالته الظباء الأوانس

سوايَ استمالتْهُ الظّباءُ الأوانِسُ وغيري له في غير مجد تنافُس سقى الوَدْقُ من أبناء هاشم نبعةً نمتنا إِلى العلياء منها مغارسُ فلم نتخذ غير السماك

ديوان بشر بن أبي خازم الأسدي
بشر بن أبي خازم الأسدي

ألا بان الخليط ولم يزاروا

أَلا بانَ الخَليطُ وَلَم يُزاروا وَقَلبُكَ في الظَعائِنِ مُستَعارُ أُسائِلُ صاحِبي وَلَقَد أَراني بَصيراً بِالظَعائِنِ حَيثُ صاروا تَؤُمُّ بِها الحُداةُ مِياهَ نَخلٍ وَفيها عَن أَبانَينِ

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

هو الوارد القدسي كالسيل يحطم

هو الوارد القدسيُّ كالسيل يحطمُ فلا يستطيع القلب ذلك يكتمُ جرى في مجاري الروح من حضرة العلى فصادفنا نهواه والقلب مغرم فنلقيه نظماً تارة بكلامنا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي سقيته عبرات ظنها مطرا

شعر المتنبي – سقيته عبرات ظنها مطرا

سَقَيتُهُ عَبَراتٍ ظَنَّها مَطَراً سَوائِلاً مِن جُفونٍ ظَنَّها سُحُبا دارُ المُلِمِّ لَها طَيفٌ تَهَدَّدَني لَيلاً فَما صَدَقَت عَيني وَلا كَذَبا — أبو الطيب المتنبي شرح

شعر جرير - أتى دون هاذا الهم هم فأسهرا

شعر جرير – أتى دون هاذا الهم هم فأسهرا

أَتى دونَ هاذا الهَمِّ هَمٌّ فَأَسهَرا أُراعي نُجوماً تالِياتٍ وَغُوَّرا أَقولُ لَها مِن لَيلَةٍ لَيسَ طولُها كَطولِ اللَيالي لَيتَ صُبحَكِ نَوَّرا — جرير Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً