قد يعجبك أيضاً

وعيد أتاني من زياد فلم أنم

وَعيدٌ أَتاني مِن زِيادٍ فَلَم أَنَم وَسَيلُ اللَوى دوني وَهَضبُ التَهائِمِ فَبِتُّ كَأَنّي مُشعَرٌ خَيبَرِيَّةً سَرَت في عِظامي أَو لُعابُ الأَراقِمِ نشرت في ديوان الفرزدق،…

تعليقات