أعطيت من نفحات الحسن أسناها

ديوان أبو تمام

أُعطيتَ مِن نَفَحاتِ الحُسنِ أَسناها

وَفُقتَ مِن نَفَحاتِ الطيبِ أَذكاها

فَالحُسنُ مُطَّرَحٌ وَالطيبُ مُفتَضَحٌ

وَالحورُ أَصبَحتَ بَعدَ اللَهِ مَولاها

مَن كانَ لَم يَرَ شَمساً مِن سَنا بَشَرٍ

فَإِنَّنا بِعَلِيٍّ قَد رَأَيناها

نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

ظلوم يا منية مولاها

ظَلومُ يا مُنيَةَ مَولاها يا زينَةَ الدُنيا وَمَهناها يَنظُرُ مَولاها إِلى وَجهِها فَقَلَّما يَهتَمُّ مَولاها ظَلومُ يا تِلكَ الفَتاةُ الَّتي زَيَّنتِ الدُنيا بِمَرآها تُضيءُ بِاللَيلِ…

تعليقات