أعشابنا بالماء أخرج صبغها

ديوان الطغرائي

أعشابنا بالماء أخرج صبغها

حاطت به زمناً وأنعم طبخُها

ونحاسنا دامت ظلال سواده

دهراً فأحكم بالأوابق سلخُها

والروح وهي عقارنا إن صادفت

مزجاً من الأجساد أنجب مرخُها

والبيض يحصن مدة معلومة

فيحول ما فيها ويخرج فرخُها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات