أطنبت في لومي ولست بقائل

ديوان ابن الساعاتي
شارك هذه القصيدة

أطنبتَ في لومي ولستَ بقائل

عذراً فبالغْ في الملام وأطنب

وغلوتَ في عتبي ولستُ بمذنبٍ

فعليكَ خزيُ الله إن لم تعتب

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الساعاتي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

علي بن محمد بن رستم بن هَردوز، أبو الحسن، بهاء الدين بن الساعاتي. (1158 - 1207) م شاعر مشهور، خراساني الأصل، ولد ونشأ في دمشق. وكان أبوه يعمل الساعات بها. قال ابن قاضي شهبة: برع أبو الحسن في الشعر، ومدح الملوك، وتعانى الجندية وسكن مصر. وتوفي بالقاهرة. وأخوه الطبيب ابن السَّاعاتي (618 هـ 1221 م)

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

نحمد الله حين من وأبقى

نحمد الله حين منَّ وأبقى بعدما كاد كوكب الأرض يرقى كاد يهوي من السماء إلى الأر ض شهاب أضاء غرباً وشرقا أيها الدهر إنه واحد

ابن الوردي

في دير بيرة دادخين حور

في ديرِ بيرةِ دادخينِ حُورٌ في الباعِ عنْ سلوانِهنَّ قصورُ فإذا تمثَّلَهُ الضميرُ رأيتهُ وعليهِ أغصانُ الشبابِ تمورُ ولطالما رتعتْ بهِ الظَّبْياتُ في أُنسٍ فليسَ

ديوان ابن مليك الحموي
ابن مليك الحموي

كفى وهواك ما تحوى ضلوعي

كفى وهواك ما تحوى ضلوعي ويكفي ما جرى لي من دموعي حبيبي بعض ذا يكفي وحاشا جمالك ان يميل على جميعي ببعض هواك قد مزقت

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً