أضن عن الدنيا بطرفي وطرفها

ديوان العباس بن الأحنف

أَضِنُّ عَن الدُنيا بِطَرفي وَطَرفِها

فَهَل بَعدَ هَذا مِن مَقالٍ لِمُشفِقِ

أَلا لَيتَنا نَعمى إِذا حيلَ بَينَنا

وَتُجلى لَنا أَبصارُنا حينَ نَلتَقي

نشرت في ديوان العباس بن الأحنف، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تتيه بك الدنيا وتزهو المنابر

تَتيهُ بِكَ الدُنيا وَتَزهو المَنابِرُ وَتُشرِقُ نوراً حينَ تَبدو المَقاصِرُ أَلا يا أَمينَ اللَهِ وَالمَلِكَ الَّذي إِذا ما بَدا تَحبو إِلَيهِ الأَكابِرُ لَبِستَ رِداءَ الفَخرِ…

اقطع الدنيا بما انقطعت

اِقطَعِ الدُنيا بِما اِنقَطَعَت وَاِدفَعِ الدُنيا بِما اِندَفَعَت وَاِقبَلِ الدُنيا إِذا سَلِسَت وَاِترُكِ الدُنيا إِذا اِمتَنَعَت يَطلُبُ العَيشَ الفَتى عَبَثاً وَالغِنى في النَفسِ إِن قَنِعَت…

تعليقات