أرى موضع المعروف لو أستطيعه

ديوان الشريف الرضي
شارك هذه القصيدة

أَرى مَوضِعَ المَعروفِ لَو أَستَطيعُهُ


وَأُغضي وَلَو شاءَ الغِنى لِيَ لَم أُغضِ


أُلاحِظُ خَلّاتِ الكِرامِ بِغُصَّةٍ


وَيَقصُرُ مالي عَن بُلوعِ الَّذي يُرضي


وَأَقبِضُ كَفّي عَن عَطايَ وَقَد يُرى


ذَهابي بِها عِندَ الفُضولِ عَنِ القَبضِ


تُقَتِّلُنا هَذي اللَيالي وَلا تَدي


وَتَستَقرِضُ الأَيّامُ مِنّا وَلا تَقضي


وَلَولا النَدى ما طَأطَأَ العُدمُ هامَتي


وَلا كانَ يُنضيني مِنَ الهَمِّ ما يُنضي


وَكَيفَ وُفورُ العِرضِ وَالمالُ وافِرٌ


وَمَن يَخزُنِ الأَموالَ يُنفِق مِنَ العِرضِ


وَمِن عَدَمٍ أَقري النَوازِلَ عِذرَةً


وَلَو حَلَّ لي لَحمي قَرَيتُهُمُ بَعضي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

يا سيدي جاءتك في صدرها

يا سيدي جاءتك في صدرها كأنَّها روحيَ في صدري كنافةً بالحلو موعودة كما تقول العسل المصري قد خنقتني عبرتي كاسمها وبادرت من خلفها تجرِي ما

ديوان الحطيئة
الحطيئة

وسرب ذعرت بذي ميعة

وَسِربٍ ذَعَرتُ بِذي مَيعَةٍ تَرى في البَديهَةِ مِنهُ اِعتِزاما لَهُ مَتنُ عَيرٍ وَساقا ظَليمٍ وَنَهدُ المَعَدَّينِ يُنبي الحِزاما صَليبُ الحَجاجِ شَديدُ اللَجا جِ يَجذِبُ بَعدَ

ديوان جرير
جرير

أواصل أنت أم العمرو أم تدع

أَواصِلٌ أَنتَ أُمَّ العَمروُ أَم تَدَعُ أَم تَقطَعُ الحَبلَ مِنهُم مِثلَ ما قَطَعوا تَمَّت جَمالاً وَديناً لَيسَ يَقرَبُها قَسُّ النَصارى وَلا مِن هَمِّها البِيَعُ مَن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمد المقرن - لو كان يشكو

شعر محمد المقرن – لو كان يشكو

لو كان يشكو لاحتضنْتُ همومه لكنه جَلِدٌ وليس يبوحُ …..! كم ذا نرى من باسمٍ بوجوهنا آلامه بين الضلوع تنوحُ …! – محمد المقرن Recommend0

شعر ابن الفارض - ولقد خلوت مع الحبيب

شعر ابن الفارض – ولقد خلوت مع الحبيب

ولقد خَلَوْتُ مع الحَبيب وبَيْنَنَا سِرٌّ أرَقّ منَ النسيمِ إذا سرى وأباحَ طَرْفِي نَظْرْةً أمّلْتُها فَغَدَوْتُ معروفاً وكُنْتُ مُنَكَّرا فَدُهِشْتُ بينَ جمالِهِ وجَلالِهِ وغدا لسانُ

شعر قيس بن ذريح - سل الليل عني كيف أرعى نجومه

شعر قيس بن ذريح – سل الليل عني كيف أرعى نجومه

سَلِ اللَيلَ عَنّي كَيفَ أَرعى نُجومَهُ وَكَيفَ أُقاسي الهَمَّ مُستَخلِياً فَردا كَأَنَّ هُبوبَ الريحِ مِن نَحوِ أَرضَكُم يُثيرُ فُتاتَ المِسكِ وَالعَنبَرَ النَدى — قيس بن

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً