أرى الأيام تمعن في عنادي

ديوان الطغرائي

أرى الأيامَ تُمعِنُ في عِنادي

وتُنْحِي بالملمّاتِ الصعابِ

فلا مولىً يُصيخُ إِلى نِدائي

ولا خِلٌّ يَرِقُّ لسوءِ ما بي

ولو أنّي دعوتُ بحالتَيْها

معينَ المُلْكِ لم أُبطِئْ جوابي

عسى الأيامُ تُطْلِعُه علينا

طلوعَ الشمسِ من خَللِ السَّحَابِ

فنكرعُ في مواردِه الطَّوامِي

ونسرحُ في مراتعِه الرِّحابِ

نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

فلا حلت الأيام عقد زمامه

فلا حَلَّتِ الأَيّامُ عَقدَ زِمامِهِ وَلا سَلَبَتهُ الشَمسُ ظِلَّ رِواقِهِ وَإِنّي لَمُشتاقٌ إِلى رَشفِ تَربِهِ وَإِلقاءِ صَدري فَوقَهُ بِعِناقِهِ نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء…

تعليقات