أرد الدموع بأردانه

ديوان عبد الغفار الأخرس

أرَدَّ الدموعَ بأردانهِ

وكَفْكَفَ عَبْرَة أجفانِه

صيانة سرّ الهوى يا هذيم

فباح البكاءُ بكتمانه

ولو أنكرَ الصبُّ أمر الغرام

لجاءَ الغرام ببرهانه

وإرسالُ عبرتِه في الديار

تُعبِّرُ عن فرطِ أشجانه

يحنُّ إلى أثلاثِ الغُوَير

حنينَ الغريب لأوطانه

وهامَ بسلعٍ هيام المشوق

وما هام إلاَّ لسكّانه

وقد قال سعد بذاك الحمى

شَجَتْهُ ملاعبُ غِزلانه

وذَلَّ لسلطان حكم الهوى

وما ذلَّ إلاَّ لسلطانه

وعَرَّفني البرقُ شأنَ الغرام

وما أعْرَفَ المرءَ في شانه

وأوْقَدَ في القلب نيرانَهُ

فماذا تقول بنيرانه

رأى صاحبي آيةً للفؤاد

تدلُّ على ضد سُلْوانه

وكاد يصدقُ لولا الضّنى

بِزورِ السُّلُوِّ وبهتانِه

فآمَنَ في مرسلاتِ الدّموع

ولستُ أشكّ بإيمانه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغفار الأخرس، شعراء العصر العثماني، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات