أدرها أراد بنت الغمام شقت

أدرها أراد بنت الغمام شقت

أدِرهَا أراد بنت الغمام شقّت
كِمام زهر المدام عنه زهرِ الورّاد
مَن لِي بِأهيَف
كالغُصنِ اللَّدن المطلول
رنَا بأوطَف
كالصَّارِمِ العَضبِ المصقول
وسلّ مُرهَف
أفنَى الورى على التَّقليل
فصاد الأساد مِنه حسام يُطّ لام
ذوِي هيام وهو في أعمَاد
لامُ العذَار
خَطَّته أقلامُ الحُسنِ
في جُلَّنَار
لَم تَسقِهِ مِياهُ المُزنِ
اقرأ يَا قَار
سَطراً مِِدَادُهُ مِن جفني
ومَن للمِداد يخطّ لام
مِثل اللِّجام عَلى كرام خدود الأجياد
حَمَام القُضُب
عَنِّي بِهَا إِلَيك عَنِّي
ربّ يَارب
فُتِنتُ في حَمَام الغُصن
حَسبُك يا حسب
لَو بَاعَهَا الصّيَّادُ مِنِّي
صيادُ يا صيَّاد بعِ الحمام
إلى الكِرام تُسقي المُدام تربحُ ما تصطاد

نشرت في ديوان ابن سهل الأندلسي، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أدرها فقد حسن المجلس

أَدِرها فَقَد حَسُنَ المَجلِسُ وَقَد آنَ أَن تُترَعَ الأَكؤُسُ وَلا بَأسَ إِن كانَ وَلّى الرَبيعُ إِذا لَم تَجِد فَقدَهُ الأَنفُسُ فَإِنَّ خِلالَ أَبي عامِرٍ بِها…

أدرها علينا قبل أن نتفرقا

أَدِرها عَلَينا قَبلَ أَن نَتَفَرَّقا وَهاتِ اسقِني مِنها سُلافاً مُرَوَّقا فَقَد هَمَّ وَجهُ الصُبحِ أَن يُضحِكَ الدُجى وَهَمَّ قَميصُ اللَيلِ أَن يَتَمَزَّقا نشرت في ديوان…

أدرها علينا مزة بابلية

أَدِرها عَلَينا مَزَّةً بابِليَّةً تَخَيَّرَها الجاني عَلى عَهدِ قَيصَرا عِقارٌ أَبوها الماءُ وَالكَرمُ أُمَّها وَفي كَأسِها تَحكي المُلاءُ المُزَعفَرا فَما الطَيشُ إِلّا أَن تَرانِيَ صاحِياً…

ربما استضحك الحباب حبيب

رُبَّما اِستَضحَكَ الحَبابَ حَبيبٌ نَفَضَت ثَوبَها عَلَيهِ المُدامُ كُلَّما مَرَّ قاصِراً مِن خُطاهُ يَتهادى كَما يَمُرُّ الغَمامُ سَلَّمَ الغُصنُ وَالكَثيبُ عَلَينا فَعَلى الغُصنِ وَالكَثيبِ السَلامُ…

تعليقات