أخاك أخاك فهو أجل ذخر

ديوان الطغرائي

أخاكَ أخاكَ فهو أجَلُّ ذُخْرٍ

إِذا نابَتْكَ نائبةُ الزمانِ

وإن رابتْ إساءتُه فَهبْهَا

لما فيه من الشِّيَمِ الحِسَانِ

تُريدُ مهذَّباً لا عَيْبَ فيهِ

وهل عُودٌ يفوحُ بلا دُخَانِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات