أحاطت بنا الأفكار من كل جانب

ديوان محيي الدين بن عربي

أحاطت بنا الأفكار من كلِّ جانبٍ

فأصبحتْ قد سُدَّت عليّ مسالكي

عَبوساً لمن قد جاء في غيرَ ضاحكٍ

وهل وجه رضوانَ كسحنةِ مالكِ

ولكنني لما علمت بأنني

قد أصبحتُ مملوكاً لأكرم مالكِ

ينفس عني كل كَرب وجدته

فملكني حالي جميع الممالك

فلبيتُ إجلالاً وشكراً لخالقي

وعظمت ربي في جميع المناسك

وقلت لنفسي لم يكثر الهنا

مناسكه إلا لأجلِ التماسك

فإن لم تجده ههنا ربما ترى

تجده هنا فاحذر حجابَ التباسك

لكل أناسٍ واحدٌ يقصدونه

وإني على حكم الهوى من أناسك

نزلت على الحق انتساكاً لأنه

وجود الذي تبغيه عند انتساكك

ولا تختلس إنَّ الوجودَ مُحرَّم

عليك إذا لم تعتمد في اختلاسك

شمست فلم تظفر بما مبتغيه

لأجل الذي أعطاه عين شمارك

نفست فلم يقربك إلا مكذب

كذوب وهذا أصله من نفاسك

فلا تقتبس ناراً من الزندانه

حجابٌ عليه فهو نفسُ اقتباسك

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات