أجود بموجود ولو بت طاويا

ديوان الإمام الشافعي

أَجودُ بِمَوجودٍ وَلَو بِتُ طاوِياً

عَلى الجوعِ كَشحاً وَالحَشا يَتَأَلَّمُ

وَأُظهِرُ أَسبابَ الغِنى بَينَ رِفقَتي

لَيَخفاهُمُ حالي وَإِنّي لَمُعدَمُ

وَبَيني وَبَينَ اللَهِ أَشكو فاقَتي

حَقيقاً فَإِنَّ اللَهَ بِالحالِ أَعلَمُ

نشرت في ديوان الإمام الشافعي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

مولاي أجود من حكم

مَولايَ أَجوَدُ مَن حَكَم صَبراً عَلَيهِ وَإِن ظَلَم لَعِبَ القِلى بِوُعودِهِ فَكَأَنَّما كانَت حُطَم وَمُصَرَّعينَ مِنَ الخُما رِ عَلى السَواعِدِ وَاللِمَم قَتَلَتهُمُ خَمّارَةٌ عَمداً وَلَم…

أشكو إلى الله ثلاثا وهن

أَشكو إِلى اللَهِ ثَلاثاً وَهُن نَ الجوعُ وَالغُربَةُ وَالعُزبَه وَنَحنُ أَضيافُ أَبي خالِدٍ نَهيمُ بَينَ القَصرِ وَالرَحبَه لا يَنفُذُ القوتُ إِلى غَيرِهِ كَأَنَّما نُضمَرُ لِلحَلبَه…

تعليقات