أجارة بيتينا أبوك غيور

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

أَجارَةَ بَيتَينا أَبوكِ غَيورُ

وَمَيسورُ مايُرجى لَدَيكِ عَسيرُ

وَإِن كُنتِ لا خِلماً وَلا أَنتِ زَوجَةٌ

فَلا بَرَحَت دوني عَلَيكِ سُتورُ

وَجاوَرتُ قَوماً لا تَزاوُرَ بَينَهُم

وَلا وَصلَ إِلّا أَن يَكونَ نُشورُ

فَما أَنا بِالمَشغوفِ ضَربَةَ لازِبٍ

وَلا كُلُّ سُلطانٍ عَلَيَّ قَديرُ

وَإِنّي لِطَرفِ العَينِ بِالعَينِ زاجِرٌ

فَقَد كُدتُ لا يَخفى عَلَيَّ ضَميرُ

كَما نَظَرَت وَالريحُ ساكِنَةٌ لَها

عُقابٌ بِأَرساغِ اليَدَينِ نَدورُ

طَوَت لَيلَتَينِ القوتَ عَن ذي ضَرورَةٍ

أُزَيغِبَ لَم يَنبُت عَلَيهِ شَكيرُ

فَأَوفَت عَلى عَلياءَ حينَ بَدا لَها

مِنَ الشَمسِ قَرنٌ وَالضَريبُ يَمورُ

تَقَلَّبُ طَرفاً في حِجاجَي مَغارَةٍ

مِنَ الرَأسِ لَم يَدخُل عَلَيهِ ذَرورُ

تَقولُ الَّتي عَن بَيتِها خَفَّ مَركَبي

عَزيزٌ عَلَينا أَن نَراكَ تَسيرُ

أَما دونَ مِصرٍ لِلغِنى مُتَطَلَّبٌ

بَلى إِنَّ أَسبابَ الغِنى لَكَثيرُ

فَقُلتُ لَها وَاستَعجَلَتها بَوادِرٌ

جَرَت فَجَرى في جَريِهِنَّ عَبيرُ

ذَريني أُكَثِّر حاسِديكِ بِرِحلَةٍ

إِلى بَلَدٍ فيهِ الخَصيبُ أَميرُ

إِذا لَم تَزُر أَرضَ الخَصيبِ رِكابُنا

فَأَيَّ فَتىً بَعدَ الخَصيبِ تَزورُ

فَتىً يَشتَري حُسنَ الثَناءِ بِمالِهِ

وَيَعلَمُ أَنَّ الدائِراتِ تَدورُ

فَما جازَهُ جودٌ وَلا حَلَّ دونَهُ

وَلَكِن يَصيرُ الجودُ حَيثُ يَصيرُ

فَلَم تَرَ عَيني سُؤدُداً مِثلَ سُؤدُدٍ

يَحِلُّ أَبو نَصرٍ بِهِ وَيَسيرُ

وَأَطرُقُ حَيّاتِ البِلادِ لِحَيَّةٌ

خَصيبِيَّةُ التَصميمِ حينَ تَسورُ

سَمَوتَ لِأَهلِ الجورِ في حالِ أَمنِهِم

فَأَضحَوا وَكُلٌّ في الوِثاقِ أَسيرُ

إِذا قامَ غَنَّتهُ عَلى الساقِ حِليَةٌ

لَها خُطوَةٌ عِندَ القِيامِ قَصيرُ

فَمَن يَكُ أَمسى جاهِلاً بِمَقالَتي

فَإِنَّ أَميرَ المُؤمِنينَ خَبيرُ

وَما زِلتَ توليهِ النَصيحَةَ يافِعاً

إِلى أَن بَدا في العارِضينَ قَتيرُ

إِذا غالَهُ أَمرٌ فَإِمّا كَفَيتَهُ

وَإِمّا عَلَيهِ بِالكِفاءِ تُشيرُ

إِلَيكَ رَمَت بِالقَومِ هوجٌ كَأَنَّما

جَماجِمُها فَوقَ الحِجاجِ قُبورُ

رَحَلنَ بِنا مِن عَقرَقوفَ وَقَد بَدا

مِنَ الصُبحِ مَفتوقِ الأَديمِ شَهيرُ

فَما نَجَدَت بِالماءِ حَتّى رَأَيتُها

مَعَ الشَمسِ في عَينَي أَباغَ تَغورُ

وَغُمَّرنَ مِن ماءِ النُقَيبِ بِشَربَةٍ

وَقَد حانَ مِن ديكِ الصَباحِ زَميرُ

وَوافَينَ إِشراقاً كَنائِسَ تَدمُرٍ

وَهُنَّ إِلى رَعنِ المُدَخِّنِ صورُ

يُؤَمَّمنَ أَهلَ الغوطَتَينِ كَأَنَّما

لَها عِندَ أَهلِ الغوطَتَينِ ثُؤورُ

وَأَصبَحنَ بِالجَولانِ يَرضَخنَ صَخرَها

وَلَم يَبقَ مِن أَجراحِهِنَّ شُطورُ

وَقاسَينَ لَيلاً دونَ بَيسانَ لَم يَكَد

سَنا صُبحِهِ لِلناذِرينَ يُنيرُ

وَأَصبَحنَ قَد فَوَّزنَ مِن نَهرِ فُطرُسٍ

وَهُنَّ عَنِ البَيتِ المُقَدَّسِ زورُ

طَوالِبَ بِالرُكبانِ غَرَّةَ هاشِمٍ

وَفي الفَرَما مِن حاجِهِنَّ شُقورُ

وَلَمّا أَتَت فُسطاطَ مِصرٍ أَجارَها

عَلى رَكبِها أَن لا تَزالَ مُجيرُهُ

مِنَ القَومِ بَسّامٌ كَأَنَّ جَبينَهُ

سَنا الفَجرِ يَسري ضَوءُهُ وَيُنيرُ

زَها بِالخَصيبِ السَيفُ وَالرُمحُ في الوَغى

وَفي السِلمِ يَزهو مِنبَرٌ وَسَريرُ

جَوادٌ إِذا الأَيدي كَفَفنَ عَنِ النَدى

وَمِن دونِ عَوراتِ النِساءِ غَيورُ

لَهُ سَلَفٌ في الأَعجَمَينِ كَأَنَّهُم

إِذا استُؤذِنوا يَومَ السَلامِ بُدورُ

وَإِنّي جَديرٌ إِذ بَلَغتُكَ بِالمُنى

وَأَنتَ بِما أَمَّلتُ مِنكَ جَديرُ

فَإِن تولِني مِنكَ الجَميلَ فَأَهلُهُ

وَإِلّا فَإِنّي عاذِرٌ وَشُكورُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان طرفة بن العبد
طرفة بن العبد

الخير خير وإن طال الزمان به

الخَيرُ خَيرٌ وَإِن طالَ الزَمانُ بِهِ وَالشَرُّ أَخبَثُ ما أَوعَيتَ مِن زادِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان طرفة بن العبد، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

ديوان أبو نواس
أبو نواس

اسقني واسق يوسفا

اِسقِني وَاِسقِ يوسُفا مُزَّةَ الطَعمِ قَرقَفا دَع مِنَ العَيشِ كُلَّ رَن قٍ وَخُذ مِنهُ ما صَفا اِسقِنيها مِلءً وَفا لا أُريدُ المُنَصَّفا وَضَعِ الزِقَّ جانِباً

ديوان أبو الأسود الدؤلي
أبو الأسود الدؤلي

لنا جيرة سدوا المجازة بيننا

لَنا جيرَةٌ سَدّوا المَجازَةَ بَينَنا فَإِن ذَكَّروكَ السَدَّ فالسَدُّ أَكيَسُ وَمِن خَيرِ ما أَلصَقتَ بِالدارِ حائِطٌ تَزِلُّ بِهِ سُفعُ الخَطاطِيفِ أَملَسُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابو العتاهية - ولا شيء إلا له آفة

شعر ابو العتاهية – ولا شيء إلا له آفة

ولاَ شَيءَ إلاَّ لَهُ آفَة ٌ وَلاَ شَيْءَ إلاَّ لَهُ مُنْتَهَى وليْسَ الغِنَى نشبٌ فِي يَدٍ ولكنْ غِنى النّفس كلُّ الغِنى — ابو العتاهية Recommend0

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً