أتحلف لا تكلفني مسيرا

ديوان أبو الطيب المتنبي
شارك هذه القصيدة

أَتَحلِفُ لا تُكَلِّفُني مَسيراً

إِلى بَلَدٍ أُحاوِلُ فيهِ مالا

وَأَنتَ مُكَلِّفي أَنبى مَكاناً

وَأَبعَدَ شُقَّةً وَأَشَدَّ حالا

إِذا سِرنا عَلى الفُسطاطِ يَوماً

فَلَقِّني الفَوارِسَ وَالرِجالا

لِتَعلَمَ قَدرَ مَن فارَقتَ مِنّي

وَأَنَّكَ رُمتَ مِن ضَيمي مُحالا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان المتنبي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

لقد أصبحت ذا عمر عجيب

لقد أصبحتُ ذا عمرٍ عجيبٍ أقضِّي فيهِ بالأنكادِ وقتِي من الأولادِ خمسٌ حولَ أمٍّ فوا حرباه من خمسٍ وستّ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

أدر المدامة بالكبير

أَدرِ المُدامَةَ بالكَبير فالوَقتُ ضاقَ عَن الصَغيرِ واِستَجلها في كأسِها كالشَمسِ في البَدرِ المُنيرِ نَزلت من الفَلَك المُدا رِ تَلوحُ في كفِّ المُديرِ لَولا شِباكُ

ديوان أبو الأسود الدؤلي
أبو الأسود الدؤلي

إذا أنت حملت الأمانة فارعها

إِذا أَنتَ حُمِّلتَ الأَمانَةَ فارعَها وَكُونَنَّ قُفلاً لا يَرومُكَ فاتِحُ فَإِنَّ لسانَ المَرءِ ما لَم يَكُن لَهُ فُؤادٌ بِما يَخفى عَلى الناسِ بائِحُ Recommend0 هل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

ومضة حب – عبدالرحمن العشماوي

ما الحبُّ إلاَّ ومْضة في خافِقي بشُعاعها يتألق الوجْدانُ لولا الوَفاءُ لها لَمات وميضُه ومُميتُها في قلبهِ الخُسران – عبدالرحمن العشماوي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

زدني بفرط الحب - ابن الفارض

زدني بفرط الحب – ابن الفارض

يا قلبُ أنتَ وعدَتني في حُبّهمْ صَبراً فحاذرْ أن تَضِيقَ وتَضجرا إنَّ الغرامَ هوَ الحياةُ فمُتْ بِهِ صَبّاً فحقّك أن تَموتَ وتُعذرا — ابن الفارض

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً