أتت من بريدينا ضرطة

ديوان ابن الرومي

أتت من بريديِّنا ضرطةٌ

فأرسلها مثلاً سائرا

كذا آل وهب لهم فضلهم

يورثه أوَّلٌ آخرا

مضوْا بُلغاءَ بأفواههم

وأستاههم كابراً كابرا

وأبقوا لنا خلفاً صالحاً

فلم يُلْفَ عن قصدهم جائرا

أبا حسنٍ يا لها ضرطةً

تركت السمير بها سامرا

وزدت بها شاعراً فطنةً

وأنبغْتَ من لم يكن شاعرا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات