أبقاك ربك في عز وتأييد

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

أَبقاكَ رَبُّكَ في عِزٍّ وَتَأييدِ

وَفي سُرورٍ وَإِنعامٍ وَتَمهيدِ

يا قَسمَ لا تَذكُرَن عَهدَن وَتُخلِفُهُ

فَالقَلبُ يُؤلِمُهُ خَلفُ المَواعيدِ

يا مَن كَساهُ إِلَهي ثَوبَ مَكرُمَةٍ

وَمَن حَباهُ بِتَطهيرِ المَواليدِ

ما أَن تَجودَ لِلَهفانٍ بِحاجَتِهِ

وَلا تَرِقَّ لَهُ مِن طولِ تَرديدِ

يا مَن أُراقِبُ مِن عاشورَ مَوعِدَهُ

قَد أَخلَقَتني اللَيالي بَعدَ تَجديدِ

إِنّي أَرى النَفسَ لا تَحظى بِمُنيَتِها

حَتّى أُوَسَّدَ في قَبري وَمَلحودي

لا أَنتَ تُنجِزُ حاجاتي فَتُنعِشُني

وَلا تُدافِعُني دَفعاً بِتَأيِيدِ

فَأَنجِزِ الوَعدَ يا اِبنَ الأَكرَمينَ فَقَد

أَمسى وَأَصبَحَ مِن هَمّي وَمَقصودي

عَجِّل بِهِ سَيِّدي وَاِمنُن عَلَيَّ بِهِ

قَبلَ الصِيامِ وَقَبلَ الفِطرِ وَالعيدِ

فَإِن فَعَلتَ وَإِلّا لَستُ أَطلُبُهُ

ما عِشتُ مِنكَ وَحَسبي بَذلُ مَجهودي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

إذا ما عرا مالا أطيق دفاعه

إذا ما عَرا مالا أَطيقُ دفاعَهُ وأرْمَضَني الفكرُ المُسَهِّدُ والهَمُّ دعوتُ الذي ناداهُ موسى لدفعِ ما يحاذِرُ من فِرعونَ فانفرَقَ اليَمُّ وناديتُ مَن ناداه ذو

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

الخير خير كاسمه

الخَيرُ خَيرٌ كَاسمِهِ وَالشَرُّ شَرٌّ كَاسمِهِ سُبحانَ مَن وَسِعَ العِبا دَ بِعَدلِهِ في حُكمِهِ وَبِعَفوِهِ وَبِعَطفِهِ وَبِلُطفِهِ وَبِحِلمِهِ وَجَميعُ ما هُوَ كائِنٌ يَجري بِسابِقِ عِلمِهِ

ديوان البحتري
البحتري

أخذت بحبل من دليل فلم يكن

أَخَذتُ بِحَبلٍ مِن دُلَيلٍ فَلَم يَكُن ضَعيفَ قُوى النُعمى وَلا واهِنَ الحَبلِ فَتىً لا أَرى في صِحَّةِ العَهدِ مِثلَهُ كَما لايُرى في شُكرِ عارِفَةٍ مِثلي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الهجرس التغلبي - تسائلني عما تنفست ويحها

شعر الهجرس التغلبي – تسائلني عما تنفست ويحها

تُسائِلُني عَمّا تَنَفَّستُ وَيحَها سُعادُ وَعَمّا تَسأَلي أَنا خابِرُ تَبَيَّن خَليلي أَينَ صارَت دِيارُنا وَأَينَ لَنا مِن آلِ مُرَّةَ ناصِرُ فَقَد يُجبَرُ العَظمُ الكَسِيرُ فَيَستَوي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً