أبثك أني راغب عن معاشر

ديوان الشريف الرضي

أَبُثُّكَ أَنّي راغِبُ عَن مَعاشِرٍ


يَضنّونَ بِالوُدِّ القَليلِ وَأَسمَحُ


إِذا ما جَنوا ذَنباً عَليَّ اِحتَقَرتُهُ


فَأَعفو عَنِ الذَنبِ العَظيمِ وَأصفَحُ


وَيُظهِرُ لي قَومٌ بَعاداً وَجَفوَةً


وَما عَلِموا أَنّي بِذَلِكَ أَفرَحُ

نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

متى أبثك ما بي

مَتى أَبُثُّكِ ما بي يا راحَتي وَعَذابي مَتى يَنوبُ لِساني في شَرحِهِ عَن كِتابي اللَهُ يَعلَمُ أَنّي أَصبَحتُ فيكِ لِما بي فَلا يَطيبُ طَعامي وَلا…

غيري عن الود الصريح يحول

غَيري عَنِ الوِدِّ الصَريحِ يَحولُ عُمرَ الزَمانِ وَغَيرُكَ المَملولُ أَتَظُنُّ أَنّي بِالقَطيعَةِ راغِبٌ هَيهاتَ وَجهُكَ بِالوَفاءِ كَفيلُ وَكَذا الصَديقُ إِذا أَرادَ قَطيعَتي ظَنَّ الظُنونَ وَقالَ…

إن النصارى واليهود معاشر

إنَّ النَّصَارَى واليَهودَ مَعاشِرٌ جُبِلوا على التَّحْرِيفِ والتبْدِيلِ لوْ أنَّ فيهمْ عُوَّرٌ عَنْ باطِلٍ أَبْقَوْا على التَّوراةِ وَالإِنجِيلِ نشرت في ديوان البوصيري، شعراء العصر المملوكي،…

تعليقات