أبا علي يا فتى الأشعر

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

أَبا عَلِيٍّ يا فَتى الأَشعَرِ

وَاِبنَ فَتاها السَيِّدِ الأَزهَرِ

قَد كَمَلَ المَجدُ لِقَحطانَ إِذ

كَمَلتَ لِلسَيفِ وَلِلمِنبَرِ

وَاِبنُ أَبي جَعفَرٍِ المُرتَجى

لِمِثلِ أَفعالِ أَبِي جَعفَرِ

قَد سارَ بِالمَجدِ فَخَيَّم بِهِ

وَغابَ عَنّا بِالنَدى فَاِحضُرِ

هَل أَنتَ مُسقينا سُخامِيَّةً

حَمراءَ مِثلِ الذَهَبِ الأَحمَرِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

الكميت بن زيد

فيا عجبا للأنثيين تهاديا

فيا عجباً للأنثيين تهاديا أذاتيَ ابراقَ البغايا إلى الشَّرْبِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

إلى كم ينفر الدينار مني

إِلى كَم يَنفِرُ الدينارُ مِنّي فَلَستُ أَخاهُ بَل غَيري أَخوهُ فَأَصفَرُهُ بُعادي كُلَّ حُرٍّ وَأَعدانا الفَرَنجُ فَهُم بَنوهُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل،

ديوان كثير عزة
كثير عزة

تيممت لهبا أبتغي العلم عندهم

تَيَمَّمتُ لَهبًا أَبتَغي العِلم عِندَهُم وَقَد رُدَّ عِلمُ العَائِفينَ إلى لَهبِ تَيَمَّمتُ شَيخًا مِنهُمُ ذا بَجَالةٍ بَصيرًا بِزَجرِ الطَيرِ مُنحنيَ الصُلبِ فَقُلتُ لَهُ مَاذا تَرى

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو العلاء المعري - مهجتى ضدّ يحاربنى

شعر أبو العلاء المعري – مهجتى ضدّ يحاربنى

لُبتُ حَولَ الماءِ مِن ظَمَإٍ إِنَّ غَربي ما لَهُ مَرَسُ كَم أَبَنَّ الغابَ مِن أَسَدٍ أَيُّ لَيثٍ لَيسَ يُفتَرَسُ مُهجَتي ضِدٌّ يُحارِبُني أَنا مِنّي كَيفَ

شعر المتنبي - أبلغ ما يطلب النجاح به

شعر المتنبي – أبلغ ما يطلب النجاح به

جازَ حُدودَ اِجتِهادِهِ فَأَتى غَيرَ اجتِهادٍ لِأُمِّهِ الهَبَلُ أَبلَغُ ما يُطلَبُ النَجاحُ بِهِ ال طَبعُ وَعِندَ التَعَمُّقِ الزَلَلُ — المتنبي شرح أبيات الشعر 1 –

شعر الشافعي - أحامقه حتى تقال سجية

شعر الشافعي – أحامقه حتى تقال سجية

وَأَنزَلَني طولُ النَوى دارَ غُربَةٍ إِذا شِئتُ لاقَيتُ أَمراً لا أُشاكِلُه أُحامِقُهُ حَتّى تُقالَ سَجِيَّةٌ وَلَو كانَ ذا عَقلٍ لَكُنتُ أُعاقِلُه — محمد بن إدريس

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً