أبا خالد دعني وزنجي خالد

ديوان بشار بن برد

أَبا خالِدٍ دَعني وَزِنجِيَّ خالِدٍ

وَقُل في فَتىً ما قَصَّ أَمراً وَلا سَدّا

تَبارَكَ مَن أَلقَيتُ وَجهي لِوَجهِهِ

وَمَن خَلَقَ الخِنزيرَ وَالكَلبَ وَالقِردا

فَشَتّانَ بَينَ العامِرِيِّ اِبنِ واقِدٍ

وَبَينَ اِبنَةِ الزَيدِيِّ إِذ كامَها عَفدا

دَعا حَرَها وُدّاً لَها وَلِقَومِها

وَلَم يَدعُ رَبُّ العامِرِيِّ لَنا وُدّا

سَأَترُكُ إِبراهيمَ إِذ خَبَتِ اِستُهُ

وَلا خَيرَ في المَستوهِ حُرّاً وَلا عَبدا

لَحى اللَهُ إِبراهيمَ في ذي قَرابَةٍ

وَمِن صاحِبٍ ما أَضعَفَ العَقلَ وَالعَقدا

فَرِحتُ بِخُصَيَيهِ لِقَومي وَلَيتَهُ

أَتانا خَصِيّاً مِن حَرٍ مَجَّهُ وَغدا

نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

لعمري لقد دلى إلى اللحد خالد

لَعَمري لَقَد دَلّى إِلى اللَحدِ خالِدٌ جِنازَةَ لا كابي الزِنادِ وَلا غُمرِ مُقيمٌ بِحَوّارينَ لَيسَ يَريمُها سَقَتهُ الغَوادي مِن ثَويٍّ وَمِن قَبرِ تَصيحُ المَوالي أَن…

أبا خالد بادت خراسان بعدكم

أَبا خالِدٍ بادَت خُراسانُ بَعدَكُم وَقالَ ذَوُو الحاجاتِ أَينَ يَزيدُ فَلا مُطِرَ المَروانِ بَعدَكَ قَطرَةً وَلا اِبتَلَّ بِالمَروَينِ بَعدَكَ عودُ نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء…

تعليقات