أبا العباس برزت على قومك

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

أَبا العَبّاسِ بَرَّزتَ عَلى قَومِ

كَ آداباً وَأَخلاقاً وَتَبريزا

فَلَو صُوِّرتَ مِن شَيءٍ سِوى الناسِ

إِذاً كُنتَ مِنَ العِقيانِ إِبريزا

وَلم يُعلِكَ إِلّا كَرَمُ النَفسِ

بَلى فَإِزدَدتَ بِالمُعتَزِّ تَعزيزا

فَأَنتَ الغَيثُ إِذ يَسجُمُ وَاللَيثُ

إِذا يُقدِمُ وَالصارِمُ مَهزوزا

فَأَمّا حَلبَةُ الشِعرِ فَتَستَولي

عَلى السَبقِ بِها فَرضاً وَتَميِيزا

بِإِحكامِ مَبانيهِ وَإِبداعِ

مَعانيهِ وَلا يوجَدُ مَغموزا

وَإِن جَنَّستَ لَم تَستَكرِهِ القَولَ

وَإِن طابَقتَهُ طَرَّزتَ تَطريزا

مَدىً مَن رامَهُ غَيرَكَ أَنضاهُ

وَأَبدى مِنهُ تَقصيراً وَتَعجيزا

فَأَمّا دافِعوا فَضلِكَ بِالظُلمِ

فَجَوَّزنا عَلَيهِم ذاكَ تَجويزا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

إليك أبا الأشبال سارت مطيتي

إِلَيكَ أَبا الأَشبالِ سارَت مَطِيَّتي تُباري حَراجيجاً تَبورُ ضُفورُها تَلاقَت عُراها فَوقَ لازِقَةِ الذُرى إِلَيكَ لَها رَوحاتُها وَبُكورُها تُقاتِلُ بِالأَفواهِ عَنها رِكابُنا إِذا ما خَلَت

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

يا قادما وافي بكل نجاح

يا قادماً وافي بكل نجاح أبشِر بما تلقاه من أفراح راحَتْ تُذكِّرُني كُؤوسَ الرّاحِ والقُرْبُ يخْفِضُ للجُنوحِ جَناحي وسَرَتْ تَدُلُّ علَى القَبولِ كمِثْلِ ما دَلّ

عبد الله بن المعتز

قد مضى آب صاغرا لعنة الله

قَد مَضى آبُ صاغِراً لَعنَةُ اللَ هِ عَلَيهِ وَلَعنَةُ اللاعِنينا وَأَتانا أَيلولُ وَهوَ يُنادي الصَبوحَ الصَبوحَ يا غافِلينا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز،

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من شعر الحكمة لابي الاسود الدؤلي

من شعر الحكمة لابي الاسود الدؤلي

لا تُشعِرَنَّ النَفسَ يَأساً فَإِنَّما يَعيشُ بِجَدٍّ حازِمٌ وَبَليدُ وَلا تَطمَعَن في مالِ جارٍ لِقُربِهِ فَكُلُّ قَريبٍ لا يُنالُ بَعيدُ وَفَوِّض إِلى اللَهِ الأُمورَ فَإِنَّما

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً