أأسلب من وصالك ما كسيت

ديوان ابن زيدون
شارك هذه القصيدة

أَأُسلَبُ مِن وِصالِكِ ما كُسيتُ

وَأُعزَلُ عَن رِضاكِ وَقَد وَليتُ

وَكَيفَ وَفي سَبيلِ هَواكِ طَوعاً

لَقيتُ مِنَ المَكارِهِ ما لَقيتُ

أُسِرُّ عَلَيكِ عَتباً لَيسَ يَبقى

وَأُضمِرُ فيكِ غَيظاً لا يَبيتُ

وَما رَدّي عَلى الواشينَ إِلّا

رَضيتُ بِجَورِ مالِكَتي رَضيتُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن زيدون، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن زيدون

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة بنت المستكفي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

إن من بعض ما هي الأطوار

إن من بعض ما هي الأطوارُ لي مقام فيه اسمه الأغيارُ وهو زيد كذا وعمرو وبكر وبهم فيه تنشد الأشعار فإذا قلت فيه قال فلان

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

وعظت قوما فلم يرعوا إلى عظتي

وَعَظتُ قَوماً فَلَم يُرعوا إِلى عِظَتي مِثلَ اِمرِىءِ القَيسِ ناجي طائِرَ الوادي أَرى الزَمانَ وَشيكاً مُبطِئاً وَلَهُ حالٌ تُخالِفُ إيشاكي وَإِروادي كَم جادَ قبلي حَضارٌ

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

أرى ماء وجه المرء من ماء عرضه

أَرى ماءَ وَجهِ المَرءِ مِن ماءِ عِرضِهِ فَحِذرَكِ لا يَقطُر عَلى العارِ قاطِرُه فَإِن أَنتَ لَم تَستَبقِ بِالصَونِ بَعضَه تَتابَعَ مَطلولاً عَلى الذُلِّ سائِرُه تَنكَّرَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

ارق واجمل ابيات شعر الشوق لـ ابن خفاجة

ارق واجمل ابيات شعر الشوق لـ ابن خفاجة

اللَيلُ إِلا حَيثُ كُنتَ طَويلُ وَالصَبرُ إِلّا مُنذُ بِنتَ جَميلُ وَالنَفسُ ما لَم تَرتَقِبكَ كَئيبَةٌ وَالطَرفُ مالَم يَلتَمِحكَ كَليلُ — ابن خفاجة Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً