أأجمع صحبتي سحر ارتحال

ديوان عمرو بن كلثوم

أَأَجمَعُ صُحبَتي سَحَرَ اِرتِحال

وَلَم أَشعُر بِبَينٍ مِنكِ هالا

وَلَم أَرَ مِثلَ هالَةَ في مَعَدٍّ

تُشَبَّهُ حُسنَها إِلّا الهِلالا

أَلا أَبلِغ بَني جُشَمَ بنِ بَكرٍ

وَتَغلِبَ كُلَّها نَبَأً جُلالا

بِأَنَّ الماجِدَ البَطَلَ اِبنَ عَمرٍو

غَداةَ نَطاعِ قَد صَدَقَ القِتالا

كَتيبَتُهُ مُلَملَمَةٌ رَداحٌ

إِذا يَرمونَها تُنبي النِبالا

جَزى اللَهُ الأَغَرَّ يَزيدَ خَير

وَلَقّاهُ المَسَرَّةَ وَالجَمالا

بِمَأخَذِهِ اِبنَ كُلثومِ بنِ سَعدٍ

يَزيدُ الخَيرِ نازَلَهُ نِزالا

بِجَمعٍ مِن بَني قُرّانَ صيدٍ

يُجيلونَ الطِعانَ إِذا أَجالا

يَزيدُ يُقَدِّمُ الشَقَراءَ حَتّى

يُرَوّي صَدرَها الأَسَلَ النِهالا

نشرت في ديوان عمرو بن كلثوم، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جمع محاشك يا يزيد فإنني

جَمِّع مِحاشَكَ يا يَزيدُ فَإِنَّني أَعدَدتُ يَربوعاً لَكُم وَتَميما وَلَحِقتُ بِالنَسَبِ الَّذي عَيَّرتَني وَتَرَكتَ أَصلَكَ يا يَزيدُ ذَميما عَيَّرتَني نَسَبَ الكِرامِ وَإِنَّما فَخرُ المَفاخِرِ أَن…

أبلغ بني لأم بأن خيولهم

أَبلِغ بَني لَأمٍ بِأَنَّ خُيولَهُم عَقرى وَأَنَّ مِجادَهُم لَم يَمجُدِ ها إِنَّما مُطِرَت سَماؤُكُمُ دَم وَرَفَعتَ رَأسَكَ مِثلَ رَأسِ الأَصيَدِ لِيَكونَ جِيراني أُكالاً بَينَكُم بُخلاً…

بنى معن ويهدمه يزيد

بَنى مَعنٌ وَيَهدِمُهُ يَزيدُ كَذاكَ اللَهُ يَفعَلُ ما يُريدُ فَمَعنٌ كانَ لِلحُسّادِ غَمّاً وَهَذا قَد يُسَرُّ بِهِ الحَسودُ يَزيدُ يَزيدُ في مَنعٍ وَبُخلٍ وَيَنقُصُ في…

تعليقات