قصيدة الكلب والشاعر في منزل

على بحر السريع ( مُسْتَفعِلُنْ مُسْتَفعِلُنْ فاعِلُنْ )

الكَلبُ وَالشاعِرُ في مَنزِلٍ

فَلَيتَ أَنّي لَم أَكُن شاعِرا

هَل هُوَ إِلّا باسِطٌ كَفَّهُ

يَستَطعِمُ الوارِدَ وَالصادِرا