قصيدة إسق هذا وذا وذاك وعلق

على بحر الخفيف ( فَاعِلاتُنْ مُسْتفْعْ لُنْ فَاعِلاتُن )

إِسقِ هَذا وَذا وَذاكَ وَعَلِّق

لا تُسَمِّ الشَرابَ إِلّا عَليقا