قصيدة أقول لصاحبي بذات غسل

على بحر الوافر ( مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ )

أَقولُ لِصاحِبَيَّ بِذاتِ غِسلٍ

أَلِمّا بي عَلى الجَدَثِ المُقيمِ

لِنَنظُرَ كَيفَ سَمَّكَ بانِياهُ

عَلى حِبّانَ ذي الحَسَبِ الكَريمِ

قَتَلنا تِسعَةً بِأَبي لُبَينى

وَأَلحَقنا المَوالِيَ بِالصَميمِ