قصيدة يا من تباشرت القبور بموته

على بحر الكامل ( متفَاعِلُنْ متفَاعِلُن متفَاعِلُنْ )

يا مَن تَباشَرتِ القُبورُ بِمَوتِهِ

قَصَدَ الزَمانُ لِمَهلَكي فَرَماكِ

أَبغي الأَنيسَ فَلا أَرى لي مُؤنِساً

إِلّا التَرَدُدَ حَيثُ كُنتُ أَراكِ

مَلِكٌ بَكاكِ فَطالَ بَعدَكِ حُزنُهُ

لَو يَستَطيعُ بِمُلكِهِ لَفَداكِ

يَحمي الفُؤادَ مِنَ النِساءِ حَفيظَةً

كَي لا يَحُلَّ حِمى الفُؤادِ سِواكِ