قصيدة يا زين من رأت العيون إذا بدت

على بحر الكامل ( متفَاعِلُنْ متفَاعِلُن متفَاعِلُنْ )

يا زَينَ مَن رَأَتِ العُيونُ إِذا بَدَت

وَسطَ النِساءِ وَلَفَّهُنَّ المَجمَعُ

الحُسنُ مِنكِ سَجِيَّةٌ مَطبوعَةٌ

وَمِنَ النِساءِ تَخَلُّقٌ وَتَصَنُّعُ

يَومَ الجِنازَةِ لَو شَهِدتُ تَمَتَّعَت

عَيني بِها وَلَقَلَّما تَتَمَتَّعُ

خَرَجَت وَلَم أَشعُر بِذاكَ فَلَيتَني

كُنتُ الجِنازَةَ وَهيَّ فيمَن يَتبَعُ