قصيدة وناعس لو يذوق الحب ما نعسا

على بحر البسيط ( مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ )

وَناعِسٍ لَو يَذوقُ الحُبَّ ما نَعَسا

عَساهُ يُغفي إِذا جادَ المُحِبُّ عَسى

تَرى المُحِبَّ لِما يَلقى يُصَوِّرُ مَن

يَهوى فَيَشكو إِلَيهِ حَيثُ ما جَلَسا

وَلِلهَوى جَرَسٌ يُدعى المُحِبُّ بِهِ

فَكُلَّما كِدتُ أُغفي حَرَّكَ الجَرَسا