قصيدة ما كان أغناني عن الحب

على بحر السريع ( مُسْتَفعِلُنْ مُسْتَفعِلُنْ فاعِلُنْ )

ما كانَ أَغناني عَنِ الحُبِّ

قَد أَحرَقَت نيرانُهُ قَلبي

يا مَن تَجَنّى حينَ لَم أَعصِهِ

وَعَدَّ ذَنباً لَيسَ بِالذَنبِ

إِرضَ بِنَفسي أَنتَ عَنّي فَقَد

قَتَلتَني بِالصَدِّ وَاللِعبِ