قصيدة ما زلت أسخر ممن

على بحر المجتث ( مسْتفْعِ لُنْ فَاعِلاتُنْ فَاعِلاتُنْ )

ما زِلتُ أَسخَرُ مِمَّن

يُحِبُّ مَن لا يُحِبُّه

حَتّى اِبتُليتُ بِمَن لا

يُحِبُّني وَأُحِبُّه

يَهوى بُعادي وَهَجري

وَمُنيَتي الدَهرَ قُربُه

فَلَيتَ قَلبي لَهُ كا

نَ مِثلَ ما لِيَ قَلبُه