قصيدة كتاب مظلوم إلى ظالم

على بحر السريع ( مُسْتَفعِلُنْ مُسْتَفعِلُنْ فاعِلُنْ )

كِتابُ مَظلومٍ إِلى ظالِمِ

يَشكو إِلَيهِ مِن جَوىً لازِمِ

يا أَيُّها الجائِرُ في حُكمِهِ

هَلُمَّ إِن شِئتَ إِلى حاكِمِ

ما أَنتَ بِالمُحسِنِ فيما نَرى

مِنكَ وَلا وَصلُكَ بِالدائِمِ

أَبيتُ ليلي كُلَّهُ هائِماً

لَستُ بِيَقظانَ وَلا نائِمِ

جاوَزتَ في الجَورِ المَدى كُلَّهُ

يا حِبُّ لَو أَنصَفتَ لَم تَاثَمِ