قصيدة قد سحب الناس أذيال الظنون بنا

على بحر البسيط ( مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ )

قَد سَحَّبَ الناسُ أَذيالَ الظُنونِ بِنا

وَفَرَّقَ الناسُ فينا قَولَهم فِرَقا

فَجاهِلٌ قَد رَمى بِالظَنِّ غَيرَكُمُ

وَصادِقٌ لَيسَ يَدري أَنَّهُ صَدَقا

يَظُنُّ هَذا وَذا ما لَيسَ يَعرِفُهُ

وَدَمعُ عَينَيَّ بِما أُخفيهِ قَد نَطَقا