قصيدة دوما نزحت للعين بعدك عبرة

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

دوَما نَزَحَت لِلعَينِ بَعدَكِ عَبرَةٌ

إِذا اِنحَدَرَت قادَت لَها أَخَواتِ

وَأَستَرزِقُ الرَحمَن لِلعَينِ نَظرَةً

إِلَيكِ تُداويها مِنَ العَبَراتِ

فَإِن مُتُّ بِالشَوقِ الَّذي بي إِلَيكُمُ

فَتِلكَ لَعَمري حَسرَةُ الحَسَراتِ