قصيدة خبروني عن رأيكم أعلى الهجران

على بحر الخفيف ( فَاعِلاتُنْ مُسْتفْعْ لُنْ فَاعِلاتُن )

خَبِّروني عَن رَأيِكُم أَعَلى الهِج

رانِ أَم قَد بَدا لَكُم في وِصالي

فَلَعَمري لَقَد عَلِمتُ الَّتي كا

نَت أَشارَت عَلَيكُمُ بِاِعتِزالي