قصيدة تعس المستقل خمس ليال

على بحر الخفيف ( فَاعِلاتُنْ مُسْتفْعْ لُنْ فَاعِلاتُن )

تَعِسَ المُستَقِلُّ خَمسَ لَيالٍ

لِمُوافاةِ مَن بِأَرضِ العِراقِ

لَم تَطُل غايَةُ المَسيرِ عَلَيهِ

إِنَّما طولُها عَلى العُشّاقِ