قصيدة بكت عيني لأنواع

على بحر الهزج ( مَفَاعِيْلُنْ مَفَاعِيْلُنْ مَفَاعِيْلُنْ )

بَكَت عَيني لِأَنواعٍ

مِن أَحزانٍ وَأَوجاعِ

وَإِنّي كُلَّ يَومٍ عِن

دَكُم يَحظى بِيَ الساعي

أَعيشُ الدَهرَ إِن عِشتُ

بِقَلبٍ مِنكِ مُرتاعِ

وإِن حَلَّ بِيَ البُعدُ

سَيَنعاني لَكِ الناعي