قصيدة إنما أبكي لأني

بحر مجزوء الرمل

إِنَّما أَبكي لِأَنّي

صِرتُ لِلحُبِّ تَبيعا

ما دَعاني الشَوقُ إِلّا

أَذرَتِ العَينُ دُموعا

ما أُراني عَن حَبيبي

آخِرَ الدَهرِ نَزوعا

أَحسَنُ الناسِ وَأَولى ال

ناسِ بِالحُسنِ جَميعا