قصيدة إذا ما شئت أن تصنع

على بحر الهزج ( مَفَاعِيْلُنْ مَفَاعِيْلُنْ مَفَاعِيْلُنْ )

إِذا ما شِئتَ أَن تَصنَ

عَ شَيئاً يُعجِبُ الناسا

وَتَدري كَيفَ مَعشوقٌ

تَحَسّى في الهَوى كاسا

فَصَوِّر هاهُنا فَوزاً

وَصَوِّر ثَمَّ عَبّاسا

وَقِس بَينَهُما شِبراً

فَإِن زِدتَ فَلا باسا

فَإِن لَم يَدنوا حَتّى

تَرى رَأسَيهِما راسا

فَكَذِّبها بِما قاسَت

وَكَذِّبهُ بِما قاسى