قصيدة إذا كان من يهوى يكاتم حبه

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

إِذا كانَ مَن يَهوى يُكاتِمُ حُبَّهُ

لِهَيبَةِ مَن يَهواهُ ماتَ مِنَ الغَمِّ

سَأُضمِرُ صَبري عَنكِ لا عَن تَجَلُّدِ

وَلَكِنَّني أَطوي ضَميري عَلى رُغَمِ