قصيدة أرعى المودة بالزيارة

بحر مجزوء الكامل

أَرعى المَوَدَّةَ بِالزِيا

رَةِ وَالتَعَهُّدِ بِالسَلامِ

بِأَبي وَأَمّي مَن شَقي

تُ بِحُبِّها دونَ الأَنامِ

وَلَقد تَبَدَّت إِذ تَبَ

دَّت بِاِستِتارٍ وَاِحتِشامِ

كَالشَمسِ لَمّا أَن بَدَت

لِلناسِ مِن خَلَلِ الغَمامِ