وبنو الديان لا يأتون لا

وَبَنو الدَيّانِ لا يَأتونَ لا

وَعَلى أَلسُنِهِم خَفَّت نَعَم

زَيَّنَت أَحلامُهُم أَحسابُهُم

وَكَذاكَ الحِلمُ زَينٌ لِلكَرَم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق