قصيدة لست بغافر لبني بغيض

لبيد بن ربيعةالعصر الجاهلي

لَستُ بِغافِرٍ لِبَني بَغيضٍ

سَفاهَتَهُم وَلا خَطَلَ اللِسانِ

سَآخُذُ مِن سَراتِهِمُ بِعِرضي

وَلَيسوا بِالوَفاءِ وَلا المُداني

فَإِنَّ بَقِيَّةَ الأَحسابِ مِنّا

وَأَصحابَ الحَمالَةِ وَالطِعانِ

جَراثيمٌ مَنَعنَ بَياضَ نَجدٍ

وَأَنتَ تُعَدُّ في الزَمَعِ الدَواني