قصيدة فاعرنزمت ثم سارت وهي لاهية

لبيد بن ربيعةالعصر الجاهلي

فَاِعرَنزَمَت ثُمَّ سارَت وَهيَ لاهِيَةٌ

في كافِرٍ ما بِهِ أَمتٌ وَلا شَرَفُ