قصيدة أنام أم يسمع رب القبه

لبيد بن ربيعةالعصر الجاهلي

أَنامَ أَم يَسمَعُ رَبُّ القُبَّه

يا أَوهَبَ الناسِ لِعَنسٍ صُلبَه

ذاتِ هِبابٍ في يَدَيها جَذبَه

ضَرّابَةٍ بِالمِشفَرِ الأَذِبَّه

في لاحِبٍ كَأَنَّهُ الأَطِبَّه